الخطوط السعودية ولوكهيد مارتن توقعان اتفاقية شراكة لتطوير القدرات المهنية والتقنية للشباب السعودي في مجال صناعة النقل الجوي

saudi-airlines-signing-695

الرياض، 11 فبراير 2013م: أعلنت كل من الخطوط الجوية العربية السعودية وشركة لوكهيد مارتن عن توقيع اتفاقية للتعاون المشترك  فيما بينهما والاستثمار في المملكة العربية السعودية لتطوير القدرات المهنية والتقنية للشباب السعودي في مجال صناعة النقل الجوي.

وتعتمد هذه الاتفاقية في تنفيذها على ما تتميز به كلا الشركتين الخطوط الجوية العربية السعودية وشركة لوكهيد مارتن من مركز تقني قوي يمكنهما من توسيع أعمالهم التجارية في المملكة حيث بدأت المباحثات بين الطرفين لإنشاء منظومة تدريبية حديثه توفر التدريب التقني والفني الخاص في مجال صناعة النقل الجوي في  القطاعات العسكرية والتجارية.

وبهذه المناسبة أكد معالي المهندس خالد الملحم مدير عام الخطوط الجوية السعودية: "عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية مشيراً إلى أن هذه الاتفاقية تجمع بين خبرات الخطوط السعودية الطويلة وقصة نجاحها الممتدة في مجال التدريب والتطوير في قطاع الطيران، وقدرات شركة عملاقة مثل لوكهيد مارتن بكل ما لديها من خبرة في مجال صناعة النقل الجوي وخدماته."

من جهتها أشارت السيدة مارلين هيوسون، الرئيس التنفيذي لشركة "لوكهيد مارتن": بأن الشركة تنظر كثيراً بعين الاعتبار إلى المملكة العربية السعودية في شراكتها الاستراتيجية، وأن فريق العمل الخاص بالشركة ملتزم بتطوير هذه الشراكة وأنهم يعملون مع الخطوط السعودية من خلال هذه الاتفاقية التي تم توقيعها للمساهمة في تطوير القدرات الفنية والتقنية لأبناء المملكة في مجال الطيران وخدماته الأمنية والتجارية."

وقد وقع الاتفاقية كل من معالي المهندس خالد الملحم والسيدة مارلين هيوسون بحضور صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن محمد رئيس الهيئة العامة للطيران المدني رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية وجيمس سميث السفير الأمريكي لدى المملكة.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن الخطوط الجوية العربية السعودية تعد من الشركات المتميزة والمشهود لها بالكفاءة في مجال صيانة أحدث الطائرات من واقع خبرات مكتسبة تمتد لعقود طويلة الأمر الذي مكنها من الحصول على شهادات معتمدة في مجال الصيانة وعقد الدورات التدريبية من هيئات دولية ومرموقة، وبالإضافة إلى تشغيلها للأسطول الجوي للناقل الرسمي للمملكة، فهي أيضاً تقدم خدمات فنية وتقنية لعدد من شركات الطيران.

هذا وتجدر الإشارة بالذكر إن  شركة "لوكهيد مارتن العاملة في المملكة العربية السعودية" والتابعة للشركة الأم في الولايات المتحدة قد عقدت اتفاقية شراكة مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية وجامعة الفيصل في الرياض، لتطوير القدرات المهنية للشباب السعودية من الموهوبين. وقد افتتحت الشركة مقرها الجديد في الرياض في الثاني من فبراير الجاري.

وتتخذ شركة لوكهيد مارتن من بيثيسدا بولاية ماريلاند مقراً لها، وتعد شركة رائدة عالمياً في قطاع الأمن وصناعة الطيران. ويعمل في الشركة ما يقارب 120 ألف موظف حول العالم، وتعمل أساساً في مجالات البحث والتصميم والتطوير والتكامل والتصنيع ونظم ومنتجات وخدمات التقنيات المتطورة. وقد بلغ صافي مبيعات الشركة 47.2 مليار دولار في عام 2012م.