وفد من وزارة الدفاع يزور مركز الحلول الأمنية والابتكار

أبوظبي في 27 يونيو / وام / زار وفد من وزارة الدفاع برئاسة اللواء الركن الدكتور مبارك بن غافان الجابري، الوكيل المساعد للإسناد والصناعات الدفاعية، مركز لوكهيد مارتن للحلول الأمنية والابتكار ( CISS) بمدينة مصدر في أبوظبي.

وكان في استقبال الوفد روبرت هاروارد الرئيس التنفيذي لشركة لوكهيد مارتن لمنطقة الشرق الأوسط، والذي سلط الضوء على جهود التنمية والتوطين التي تبذلها شركة لوكهيد مارتن إضافة إلى تطوير رأس المال البشري من مهندسين إماراتيين وتزويدهم بالمهارات العالية والدقيقة.

واستمع اللواء الركن الدكتور مبارك الجابري لإيجاز فني قدمته كبيرة المهندسين هالة الزرقاني أول مهندسة إماراتية تعمل بشركة لوكهيد مارتن في المركز، واطلع على سير عمل برامج الشركة لدعم وتطوير المواهب الإماراتية لبناء قدرات شابة وواعدة ومتقدمة في صناعة الدفاع والفضاء الإماراتي.

وأكد اللواء الجابري أن القيادة الرشيدة تولي اهتماما خاصا لتمكين الكوادر الوطنية وتوفير الفرص لهم لمواصلة وتعزيز تنافسيتهم في الاقتصاد العالمي المختص بمجال التكنولوجيا المتقدمة، بما في ذلك قطاع الدفاع.

اللواء الركن الدكتور مبارك بن غافان الجابري : استمرار التدريب والتوجيه المتواصل للمهندسين الشباب وتمكينهم من تشغيل الأنظمة المتطورة المستخدمة في القطاعات الدفاعية يعد من أهم مقومات النجاح لصناعة الدفاع والطيران في الدولة

وتستمر إجراءات إعداد وتجهيز دفعة الفصل الصيفي من طلبة الجامعات الإماراتية لإلحاقهم ببرنامج تدريب مركز لوكهيد مارتن للحلول الأمنية والإبتكار /CISS/ على قدم وساق، حيث سيدعم البرنامج التدريبي المتميز أهداف تنمية رأس المال البشري في الدولة من خلال إتاحة الفرص للطلاب الإماراتيين الموهوبين للتركيز على مقتضيات الصناعة الدفاعية الرئيسية، مثل تحليل العمليات والأنظمة غير المأهولة والذكاء الاصطناعي

يشار إلى أن مركز لوكهيد مارتن للحلول الأمنية والإبتكار /CISS/ استضاف منذ العام 2017 أكثر من 100 مهندس إماراتي، طوروا مهاراتهم من خلال برامج تدريبية متخصصة في الصناعة العسكرية. وتوفر هذه البرامج تدريبا في تطوير الذكاء الاصطناعي وتصميم الطائرات المسيرة، وتمارين المحاكاة الدفاعية، ومهارات إدارة الأعمال، وتطوير البرمجيات وإدارة أنظمة تكنولوجيا المعلومات، مما يسمح للطلبة بالعمل على مشاريع واقعية تؤثر بشكل إيجابي على قطاع الطيران والدفاع.